عرض المقال :لقاء منتديات أنا مسلمة مع نور الجندلي

 

  الصفحة الرئيسية » موقع نــور الجندلي » نُـور في سُطُـور، لِـقَـاءَات

  عنوان المقال : لقاء منتديات أنا مسلمة مع نور الجندلي كاتب المقال : نور الجندلي
الزيارات : 3167 تاريخ الإضافة : 14-12-2009

  خيارات :   Bookmark and Share

  حفظ :

 

لقاء منتديات أنا مسلمة مع نور الجندلي



 


2008-04-19


- كيف كانت بداياتك في الكتابة؟؟
كانت في كتابة خواطر بسيطة، بين الحين والآخر، كنتُ ألجأ إلى القلم والورقة كلما احتجتُ للبوح، ومع مرور الوقت تشكلت بيني وبيهما علاقة صداقة وثيقة ما تزال مستمرة بفضل الله إلى الآن .


- برأيك ما هو أكثر شي ينمي قدرات الكاتب ويزيد من تألق حرفه؟؟
القراءة ثم القراءة ثم القراءة
ويأتي بعدها التدرب المتواصل وتقبل النقد للرقي بالحرف .

- هل من المشترط ان اركز على كتابة معينة لكي انجح؟؟ او لا بأس من تنويع الكاتب لما يخط؟
يجب أن تكتشفي نفسكِ في البداية، وتبحثي عن ميولك .. هل هو في الشعر أم في كتابة القصص ، أم في كتابة الخواطر أو المقالات ..
في البداية قد ينوّع الإنسان حتى يكتشف ذاته، وبعدها يوظف قدراته على فن واحد ليكون الإبداع دون تشتت في أكثر من فن، وهذا ما ينصح به أكثر النّقاد ..
لكن برأيي قليل من التنويع لا يضر، بل يضفي بعض الحيوية على القلم في حالات ملله أو فتوره .

- هل تعتقدين ان القواعد النحوية شرط اساسي لكل كاتب ناجح؟؟
أشكركِ على هذا السؤال ..
بالتأكيد للقواعد والنحويّة والإملائية دور أساسي في نجاح الكاتب، ومشكلة هذا العصر البعد عن اللغة العربية والزهد في تعلم قواعدها، والرضا بالأخطاء الإملائية كما هي كأمر مسلّم به، دون رغبة بالتصويب والتعلم والرقي بالقلم نحو الأفضل ..
إنني أشعر بالأسف على نصوص جميلة ضاع جمالها بسبب همزات زائدة أو ناقصة، أو تاء فقدت نقاطها، أو تنوين فُقد ..
الأدب لوحة متكاملة، وفقدان أي عنصر من عناصره الأساسية يفقده رونقه وجماله .


وأيها تميلين لها أكثر الكتابة السجعيه أم النثرية أم الشعرية ولماذا؟؟
الكتابة السجعية فن غير محبذ في النثر، فالمطلوب أن ينطلق القلم ويكتب بحريّة دون التقيد بقيود السجع ، أما عن الشّعر فأنا أميل إليه قارئة ومتذوقة فقط، وكتاباتي تنحصر في القصة والرواية، المقال والخاطرة .. أي النثر فحسب .
هل تحدثينا عن مسيرتك مع الكتابة .. ^_^ كم كان عمرك حين بدأت ..
لا أذكر بالضبط متى بدأت ربما في الصف الرابع أو الخامس بدأت علاقتي مع الكتابة ..
يومها تشاجرتُ مع أختي فتألمت، ولم أرد أن أتكلم في الأمر فما كان مني إلا أن وصفت مشاعري على الورقة ..
بعدها كنت أحتفظ لي بكشكول خاص أكتب فيه ما أريد وما يخطر ببالي، ألونه وأزينه بالصور وأعنى به، وأعود إليه بين الحين والحين فأقرأ ما فيه ..
إلى أن أصبح لي في أيام الثانوية والجامعة دفتر سنوي يحتوي طاقة منوعة من الخواطر والحكم وأجمل ما أنتقيه من أبيات شعرية وحكم ثمينة ..
ثم طورت موهبتي بعد أن دخلت عالم المنتديات وجرّبت الكتابة، واهتممت أكثر بقراءاتي فكثّفتها، وبقلمي فكنت أدربه بشكل يومي على الكتابة، فحصدت مئات من النصوص الأدبية، وعرضت بعضها على شعراء ونُقّاد فشجعوني وأثنوا عليها، فكان أن قررت نشرها وبفضل الله فقد أعجبت بها دور النشر وكان أن حصدت العديد من المؤلفات والجوائز الأدبية في زمن يعتبر قصير نسبياً ..


هل تخصصك كان له الدور الأكبر أم اطلاعك وكثر كتابتك صقلن تلك الروعه ..
للتخصص دور كبير في ذلك فقد اخترته حباً في الأدب، وكانت سعادتي كبيرة لالتصاقي المباشر بكتب رائعة، وبتعرفي على كوامن اللغة العربية ودررها عن قرب ..
كذلك لهواية القراءة والاطلاع دور أساسي في تطوير الفكر وتحسين اللغة واكتساب مهارات جديدة في طرح الأفكار وفي الكتابة ككل ..
إضافة للمحاولات المتواصلة في الكتابة للوصول للأفضل .


كتب قرأتها وتأثرت بها ..
كثيرة هي الكتب التي قرأتها وتأثرت بها ولا يتسع المجال هنا لحصرها .. لكنني أذكر على سبيل المثال لا الحصر ...

جميع مؤلفات الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله
كتب الإمام ابن القيم
صيد الخاطر لابن الجوزي
وحي القلم للرافعي
النظرات والعبرات للمنفلوطي
كتب الدكتور عبد الكريم بكار
سلسلة : ضوء في المجرة للدكتور أحمد خيري العمري
إضافة لكل ما يكتبه الشيخ العلامة / سلمان بن فهد العودة
أشعار العشماوي
وغيرها كثير ..

كاتب.كاتبة تحرصين على قراءة كتاباتهم ..
ربما أجبت في الرد السابق على ذلك

وصيه وكلمة من تجربتك لمن يحب ان يملك قلماً كقلمك حماك ربي
إنني يا أختي أحق من غيري بأن أسمع الوصية فأعمل على تطبيقها، ولست أهلاً لإعطاء الوصايا، لكنها نصيحة أخت محبّة لأختها .. أن لا تكتب لمجرد الكتابة أو البوح والتنفيس، بل تكتب لهدف سامٍ، وأن تبتغي بما تكتب وجه الله تعالى، وأن تجعل من قلمها عملاً يقربها إلى الله، وشمعة تضيء فكر أمة، فتعمل على تحطيم سدود الجهل بالعلم، والغفلة بالصحوة، والظلمة بالنور .. فالقلم سلاح رائع لمن تمتلك الموهبة ..
ولتقرأ كثيراً وتعنى بما تقرأ ، ولتحرص على المتميز الراقي من الكتب، ولتطلب العلم الشرعي فتؤسس نفسها لتنفع غيرها .. وأن تجعل غايتها ومناها رضى الله تعالى يفتح في وجهها الدروب ويذلل لها العقبات ويكتب لها الأجر والقبول ..











كيف أنمي القلم عند الأطفال وخصوصاً المرحلة المتوسطة؟
علاقة الطفل بالقراءة يجب أن تكون منذ الطفولة، ينشأ الطفل على حبها، ويتعلم ذلك من والديه ..
والقراءة دليل متميز للكتابة، منها يأخذ المفردات الجديدة، ويتعلم صياغة الجمل بشكل متميز، ويضيف إلى نفسه ثروة من التراكيب والمفردات والمعلومات الرائعة ..
فالقراءة إذاً ضرورة لتشكيل القلم التشكيل الصحيح ..
والمرحلة المتوسطة تستدعي جذب اهتمام الأطفال إلى قصص مشوقة تستدعي انتباههم واهتمامهم
كما أن رعاية الأقلام تتطلب التدريب على الكتابة، فيطلب منهم مثلاً كتابة قصة جميلة، أو رسالة ممتعة، أو أن يتحدثوا عن رحلتهم التي قدموا منها للتو، أو حتى يكتبوا في دفتر المذكرات ما يرغبون
هذه الأعمار تحب كثيراً هذا النوع من الكتابات ومن الممكن جدا استغلال هذا الحب لتنمية موهبة الكتابة .


 


كيف يمكن تنمية موهبة الكتابة و التعبير لدى الشخص ؟
أظنني أجبتُ في الرد الماضي على سؤالك الكريم وأعيد فأركز على النقاط التالية لتنمية الموهبة ألا وهي :
1-
سعة القراءة والاطلاع .
2- التدرب المستمر على الكتابة بأنواعها لاكتشاف الموهبة .
3- تقبل النقد على أنه دعوة لتطوير الذات وبذل المجهود لتحسين القلم نحو الأفضل .
4- الإكثار من قراءة الشعر، فهو ثروة لغوية رائعة ..
5-
نقد الذات وعدم الاستعجال والنشر مباشرة بل الاهتمام بالتنقيح واختيار الأفضل .
6- معالجة الأخطاء النحوية والإملائية عبر تعلمها وتصويبها .
و هل لسعة خيال الشخص دور في تميزه في الكتابة ؟
بالتأكيد الخيال له دور رئيسي في تكوين النص، وإلا لما كنا قرأنا روايات بأسرها ناتجة من شخصيات وهمية صدقناها وشعرنا أنها حية تعيش معنا ، أو ربما ظننا أننا التقيناها يوماً ..
- عندما تهمين بكتابة خاطرة او قصة او مشابه هل هناك دوافع قوية خلف ذالك؟؟ أم لأنك فقط أحببتي ان تتحدثين عن شيء معين تأتيك الكلمات.. وإيهما أصح برأيك..؟؟
سؤال صعب، فأنا لا أفكر غالباً قبل الكتابة، وإنما أجد القلم ينساب وحده يكتب ما يحلو له ..
بالتأكيد تكون الفكرة مترددة كثيراً في أعماقي، أو أكون قد قلبت الفكر فيها زمناً طويلاً أو قصيراً، لكن ما يسمى بـ حالة الكتابة تأتي فجأة غالباً، ولما تأتي هذه الحالة فلا شيء من الإزعاجات الخارجية قد يوقفها .
وهناك أوقات أتمنى فيها أن أكتب حرفاً واحداً، لكن القلم لا يسعفني، فأعجز عن تركيب جملة .. إنها أحوال ويبقى القلم والإلهام بيد الله سبحانه ..


2- أتحبذين الفاظ واضحة في الكتابة.. او الأفضل ان يكون لفظ من بحور اللغة العربية ولو كان صعب الإدراك..؟ بشكل أوضح أتكون بساطة العبارات أفضل ام عمقها باللغة افضل..؟؟
أحب اللفظ الواضح الذي يفهمه كل البشر، ولا أحبذ أبداً تقعير الألفاظ والإتيان بغريبها، لأن الكتابة رسالة، وهذه الرسالة قد لا يفهمها أحد إن أتيت بالغريب من الألغاظ
والأفضل في الكتابة الأدبية الإتيان بالبساطة والعمق في آن معاً ..
ما هو تأثير القرآن الكريم في كتاباتكِ ؟!!
وهل كان من الأسباب التي نمت موهبتكِ ؟!!

لا يجدر بالقرآن أن يؤثر في القلم فحسب، فتأثير القرآن يفترض أن يظهر على سلوك المرء وأخلاقه وكل أحواله، فإن ظهر ذاك الأثر أنتج خيراً وحصد خيراً
وإنني كأديبة مسلمة أستقي نبع كتاباتي من معينه الصافي، وأحرص أن أكتب بتعاليمه راجية من الله أن يتقبل ويوفق ويسدد
فلولا القرآن ما كان للقلم ولا لصاحبه قيمة، الصفحات [1] [ 2]

 
اضيف بواسطة :         رتبته (   غير مسجل )

التقييم: 7 /5 ( 2 صوت )


التعليقات : 7 تعليق

« إضافة مشاركة »

01-11-2011

09-10-2011

wisal

31-10-2010

wisal

21-04-2010

19-04-2010

24-01-2010

24-01-2010

[ 1 ]
اسمك
ايميلك
تعليقك
5 + 8 = أدخل الناتج

المقالات المتشابهة

المقال السابقة
المقالات المتشابهة
المقال التالية
الكامل في اللغة والأدب

جديد قسم موقع نــور الجندلي

قراءة في رواية عناد للأديبة حصّة الحربي-ومضات مما قرأت

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
القائمة البريدية

اشتراك 

الغاء الاشتراك

مواعيد المحاضرات

الحج

Real Palyer استماع

شرح الاحاديث

Real Palyer استماع

توقيت مكة

 

تصميم : Graceful color   Powered by: mktbaGold 5.2