مغامرة دعوية




مغامرة دعوية 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



-1-


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أنا اسمي سارة وأنا والحمد لله داعية في سبيل الله ولله الفضل والمنه لم اصبح داعية بهذه السهولة 
فلقد واجهتني الكثير من المصاعب في بداية طريقي وساقص عليكن قصتي من البداية الى هذا
اليوم ......

الذي ساعدني كان هناك مسجد قريب جدا من بيتنا مماساعدني كثيرا في طريقي الى الدعوة لله
كنت في الثامنة عشرمن عمري عندما بدأ مشواري الى الله أول ما حثني على الدعوة الى الله 
سمعت محاضرة لأحد الدعاة يحث فيها على الدعوة الى الله بقدر المستطاع وشجعتني امي على الفكرة وكانت عونا لي بعدالله وفعلا دخلت الفكرة 
في رأسي وقررت تنفيذها فتوكلت على الله ذهبت أول يوم الى المسجدعندما دخلت ترددت كثيرا
ودخل الخوف الى قلبي استعذت بالله من الشيطان الرجيم وصليت ركعتين ودعوت الله سبحانة
أن يعينني على مانويت علية احسست بأنشراح شديد في صدري اخذت القران الكريم وبدأت 
القراءة وبعدقليل فتح باب المسجد ودخلت احدى الاخوات ومعها ثلاثة من اولادها كنت انظر
الى الاطفال وابتسم وعدت اقرأ بدأت الدوشة والازعاج وكان الاولاد يجرون هناوهناك في المسجد

كانت الأم لاتنهرهم ولاتقول لهم شيء مما أغاظني تصرفها ولكن التزمت الصمت وفجأة ذهب احد الأولاد
الى الرف الموجودعلية المصحف وبدأ يحمل المصاحف ويلعب بها دون ان تحرك الام ساكنا المهم
قمت الى الولد وقلت له ياحبيبي هذا كتاب الله مايصيرتلعب به أنت ماتخاف أن الله يعاقبك على فعلك
المهم التفتت الي الام بغضب وقالت هذا طفل خلي نصايحك لنفسك لاتعقدين اولادي بعدهم صغار لما
يكبروا يتعلموا فقلت لها لاحبيبتي يجب ان تعلميهم من الصغر فمن شب على شيء شاب عليه اختي في
الله يجب عليك قاطعتني وهي غاضبة قالت اقول انتي خلك في حالك ان الله غفور رحيم الحمدلله ان الرحمة

ماهي في يدك والاماذا ستفعلين ايش عرفك انتِ انا في سن امك واعرف اكثر منك جاية وحدة في سن بناتي
تعلمني ويش اسوي ويش ما اسوي شعرت بالتردد ولكن كبريائي قادني واصريت ان اتابع قلت لهافعلا انتي في سن امي ولكن
هل تعجبك هذه العباءة التي ترتدين هل انتي في عرس الاتخافين الله كانك تلبسين فستان لاتشوهي العباءة انتي في بلداسلامي وترتدين هذه العباءة المخصرة 
الأفضل لك ان لاتلبسيها اساسا فهي ليست بعباءة انها تُظهر تقاطيع جسمك الله سبحانة وتعالى امرنا ان نلتزم 
بالحجاب الشرعي يجب ان لاينفتن بنا أحد قاطعتني وهي غاضبة وقالت ساترك المسجد لك سنترك هذه 
العبادة لك دعيها تنفعك وهمت بالخروج شعرت بالندم ولحقت بها واعتذرت منهاوأعطيتها بعض الكتيبات وقلت لها اسالك 
بالله ان تقبليها وتقرأيها وهي امانة في عنقك اسالك عنها يوم القيامة سكتت قليلا ثم قالت شكرا لك مع السلامة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة 

حزنت كثيرا وقلت لابد اني لم اعرف كيف اتعامل معهااتجهت الى الله رفعت يدي ودعوته أن يهديني الى الطريق
الصحيح ودعوة لهذه المرأة بالهداية خرجت من المسجد وعدت الى البيت واناطوال الطريق افكربهذه المرأة بدأ
الشيطان عملة هذه البداية ماعرفتي تسوين شي نفرتي المرأة بزيادة بدل ماتحببين لهاالدين احسن لك اقعدي في
بيتك واتركي الخلق للخالق وفعلا قررت ان لا ادعو احد خفت ان اكسب الأثم بدل الأجر وبدأ ابليس اللعين بالوسوسة
دخلت البيت سلمت على امي وذهبت فورا الى غرفتي كان دعاءدخول المنزل مكتوب على باب غرفتي استعذت بالله
من الشيطان الرجيم وقرأت الدعاء ارتحت كثيرا شغلت بعض الأشرطة الدعوية ندمت كثيرا على ترددي وان الشيطان
اغواني اتت صلاة العصراستأذنت من أمي وذهبت الى المسجد دخلت وكان هناك عددمن الاخوات الفاضلات كذلك
احسبهم والله حسيبهم سلمت عليهن صليت ركعتي تحية المسجدوجلست انتظرالصلاة كان كلامهم جميلاجدا كن يتكلم
في الدين والدعوة الى الله التفتت احداهن الي وقالت انظمي الينا ياغالية فرحت كثيرا وفعلا انضممت اليهن وبدأت احداهن
بالكلام كانت تحثنا الى الدعوة الى الله سبحانة وتعالى وكان كلامها جميلاجدا اندمجت معهاعندما انتهت قلت لقدانتهيتي
بسرعه مازلنا نريد المزيد قالت وهي تبتسم لقد بدأت الصلاة بارك الله فيك سنكمل بعد الصلاة ان شاء الله صليناوبعد الصلاة كان المسجد يعج بالأخوات المصليات تهيأن للخروج فقالت احدالأخوات الداعيات ياأخواتي في الله سيكون هنامحاضرة بعدقليل من ارادت منكن الجلوس والأستماع فحياهاالله وبياها سبحان الله العظيم جلسن كلهن ينتظرن المحاضرة وبعد ما
لايقل عن ربع الساعة قامت احد الأخوات الداعيات وحمدت الله واثنت علية وبدأت في القاءالمحاضرة كانت محاضرة 
جميلة بكل معنى الكلمة اشعرتني بأني ضعيفة جدا امام نفسي والشيطان لقد كانت تلقي محاضرتها بثبات وثقة عالية 
في نفسها وبعد ان انتهت قلت هذه فرصة لعلي احضى بصحبة هؤلاءالداعيات انتظرت حتى ذهب اكثرالنساء ثم
اقبلت الى اخواتي الداعيات وانا خائفة ان لايقبلن بي في سربهم ترددت قليلا ثم تكلمت وقلت اخواتي في الله والله
لقد احببتكن كثيرا في الله واتمنى من الله سبحانة وتعالى ان يرزقني صحبتكن لعلي اتعلم منكن لم اكمل كلامي حتى 
قامت احداهن الي وهي تبتسم وقالت بفرح شديدوكأني ابشرها اهلاوسهلابك اختي الغالية ونحن كذلك احببناك منذ ان رأيناك مرحبا بك في فريقنا فريق الداعيات الى الله قدمن لي كل مااحتاج من الكتيبات والأشرطة الدعوية وساعدنني

كثيرا في طريقي المليئه بالأشواك كنّ يقدمن لي النصح وكيفيت التعامل مع الناس وكيف اتعامل مع منهم اكبر مني
سننا فكلاله معاملة خاصة كلاحسب طريقة كلامة تمنيت لوكنت اعرفهم قبل ان ارى تلك المرأة التي مع اولادها
لقد خفت ان اكون قد نفرتها من الدين كله صرت ادعوالله سبحانة وتعالى ان يهديني ويهدي تلك المرأة كنت ادعو
لها بعد كل صلاة واتمنى من الله ان يجمعني بها مرة السنة الاولى وصويحباتي لايبخلن علي بشيء ان لم يقدرن 
على الحضور كنّ يكلمنني بالهاتف ويطمنونني عليهم ويحثوني على المتابعة في طريق الدعوة واني يجب الاادع
للشيطان ثغرة يدخل معها وفي احد الايام وانا جالسة في المسجد وأقرأ 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اذ دخلت احدى الاخوات كانت متحجبة جيدا
لانكاد نرى منها شيء اقبلت وسلمت رددت عليها السلام توجهت الى القبلة وصلت ركعتين بخشوع وطمأنينة
اعجبت بها كثيرا بعد ان انتهت من الصلاة اقبلت علي وقالت هل تسمحين بان اجلس معك قليلا قلت لها على الرحب 
والسعة تفضلي يامي اهلاوسهلا شرف كبير لي ان تجلسي معي آمريني امي فديتك تبسمت وقالت الم تعرفيني 
يابنيتي قلت لها لاوالله لم اعرفك ياامي ربما انتي مخطئه لست من اردتي 


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


قالت الا تذكرين في يوم من الايام عندما
دخلت عليك امراة واولادها الثلاثة المشاغبين قلت بلى والله اذكر واتمنى من الله ان يمن علي برأيت تلك المرأة 
قالت هي الان امامك اندهشت كثيرا وحمدت الله وسجدت له سجود الشكروبكيت ضمتني الى صدرها شعرت
بحنانها بكت معي وبعد ان هدأت قالت لي لماذا بكيتي حين عرفتني قلت لها لاني خفت ان اكون قد كرهت اليك
الدين كلة قاطعتني قائلة بل والله لك الفضل الكبيرفي هدايتي فبعدان خرجنا من عندك رميت الكتيبات التي اعطيتني
فقال ولدي الاكبر ياامي لقد قالت لك المراة انها امانة في عنقك تسالك عنها يوم القيامة شعرت بخوف شديد وعدة الى 
الكتيبات واخذتها وانا ارتجف لا ادري ماذا حدث لي بدات بالبكاء حتى اتينا البيت قال زوجي مابك ياام محمدالتزمت 
الصمت لاادري ماذا اقول فهو كان يدعوني الى التستروتربية اولادي تربية صالحة وكنت استهزءبه واضحك عليه

واقول له يااخي لاتكن متحجرا الدين يسر ليس عسرلاتكن متشدد كان يبتسم لي ويقول الله يهديك مرة علي هذه الافكار
في اقل من ثانية اتجهت الى غرفتي استلقيت على السريروبدات افكر في كل شيء حولي قمت وتوضأت وصليت لي 
ركعتين ودعوت الله ثم ذهبت واخذت الكتيبات وبدات اقراها وكاني لم اقرأ شيء عن الدين الافي هذه الكتيبات تغيرت
احوالي منذ ذلك اليوم صرت احاول تغيير نفسي الى الاحسن فرح زوجي كثيرا وكان عونا لي في النصح والمساعدة 
على الحفظ حفظ كتاب الله واليوم ولله الحمداحفظ سبعة عشرجزء من القران الكريم واولادي احدهم يحفظ خمسة اجزاء
والاخر ثلاثة اجزاء والصغير يحفط جزء عم واليوم تذكرتك قلت لعلني اجدك واشكرك لانك كنت سبب ماانافيه الان 
قلت لها استغفرالله ياامي الفضل لله سبحانة وتعالى لوحدة ماانا الاسبب واحمدالله اني رايتك مرة اخرى ولكن ليست
كالمرة الاولى فلقد اعجبت بك كثيرا قبل ان اعرف انها انتي الحمدلله اخبرتها بكل ماحدث لي بعدها وانها كانت اول 
من دعوت الى خير

تبسمت وهي تقول لقد كنت متشددة جدا لستِ كاليوم أسال الله لك الثبات على الحق ودعتني 
وذهبت وهي تدعو لي ودعتها وانا فرحة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عدت الى البيت قبلت امي وارتميت على صدرها تبسمت امي الغالية
وقالت اراك اليوم فرحة اسال الله ان يديم فرحك كانت امي عوني بعدالله في طريقي بعدان تزوجن اخواتي الكبار
تفرغت لي كانت تساعدني في كل شيء كانت تقدم لي النصح والمشورة وتهيء لي الاجواء كانت فرحة بي كثيرا
وتدعو لي بالتوفيق اخبرت امي بماحصل معي اليوم فرحت كثيرا وقالت الحمدلله ياحبيبتي لم يخيبك الله بل استجاب
لك فاحمديه واشكريه ان من عليك بالهداية وهدى بك احد من خلقة مرت الايام والليالي وانا ولله الحمدمستمرة في 
طريق الخير رزقني الله سبحانة وتعالى بزوج صالح كان عون لي وكان يشجعني على فعل الخيرويساندني واليوم صارعمري خمسة وعشرون سنة وكانة لم يمرعلي حتى سنة واحدة فانا اشعر باندفاع الى الدعوة الى الله سبحانة
وتعالى


اتمنى من الله ان يثبتني على الحق اللهم ان نسالك ان ترينا الحق حقا وترزقنا اتباعة وترينا الباطل باطلاوترزقنا اجتنابة اختكم ومحبتكم في الله والفقيرة الى رحمة ربها......سارة


-2-

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


اما انا فكانت دعوتي في بيتي:
تقدم لي زوج وكنت في غاية السعادة وتزوجت ولكنه ليس الزوج الذي تمنيته .........
كثيرا ما نرى ونسمع هذه الكلمة ومشاكل المجتمع بسبب ان الزوج لا يصلي ولا يعرف حقوق زوجته عليه ولا يخاف الله ولا يعرف حدود الله فهذه اكبر مشكلة تبتلى بها المرأه فتفكر وتفكر وتقول كنت أريده الزوج الصالح الحنون الذي ارى في عينيه الحب والحنان وليس القسوة والجفاء ضاقت بها الدنيا بسبب زوجها وأولادها التي لا تريد أن يكونوا مثل والدهم فهي تتمنى وترجو من الله بأن يكونوا رجال صالحين يحملون هم الدين
ارهقها التفكير فهي لا تخرج من البيت ولا تجد من ينصحها او يخفف عنها فتحت جهازها ومن خلال تصفحها وجدت منتدى أسلامي فلم يلفت نظرها الا قسم من أجل حياة أسرية تصفحت الكثير من المواضيع ومن ضمن المواضيع التي لفتت انتباهها ملف الأسرة الداعية أصبحت تقرأ وكأنها اول مره تعرف ان بيتها له الحق في ان تكون فيه داعية وان بيتها هو مملكتها الدعوية
فأصبحت تقرأ وتحاول أن تغير من زوجها الذي كان في غاية التقصير بحق الله وبحق زوجته واولاده

فقد كانت تدعو له ودائما ما توقظه من غفلته حتى حان الوقت الذي تكون فيه مملكتها متوهجة بنور الايمان وقلوب تريد رضا الرحمن 
طرق الباب ولكنها لم تنتبه لمجيئه كانت تقرأ بغرفتها آيات من القرآن الكريم بصوتها العذب وعندما سمع خشع قلبه وتذكرها عندما كانت تنصحه وتبكي لبعده عن الله فهي تعلم بانه عندما يكون قريب من الله فأن ذلك سينعكس على سعادة مملكتها 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فدمعت عيناه وكانت دموع الندم والتوبة الى الله فأنتبهت له وكم كانت سعادتها به كبيرة انقلبت حياتها من زوج عاصي الى زوج صالح كانت تعينه على الحياة كانت دائمه النصح له عندما تقرأ موضوع تكتبه على ورقة وتبدأ بمعالجة اي أمر يحدث بالبيت من تقصير بحق الله 
كانت تدعو بأخلاص وبنية صادقة لم تكن تشتكي لاحد عندما تريد أمرا تشكو الى خالقها 
صحيح انها وجدت صعوبة بالبداية ولكن النية الصادقة والاصرار والاخلاص والدعاء يحققان المستحيل 
غيري ايتها الزوجة من أسلوبك ولتكوني داعية في مملكتك فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته
كما قال رسولنا الحبيب 
كلكم راع وكلكم مسؤول ، فالإمام راع وهو مسؤول ، والرجل راع على أهله وهو مسؤول ، والمرأة راعية على بيت زوجها وهي مسؤولة ، والعبد راع على مال سيده وهو مسؤول ، ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول 

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5188
خلاصة حكم المحدث: [صحيح] 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ودعوتي في بيتي كزوجة وأم وربة بيت 
فالدعوة اخوتي تكون من خلال زوجي وأولادي ومن حولي أرى ما هو خطأ أنصحهم وأوجههم ليس العيب ان تنصحي زوجك حتى لو كان ليس بحاجة لهذا اعتبريها تذكرة له وكلنا نخطئ .......
عندما يعجبك موضوع او مقولة او حكمة أقرأيها على زوجك وأولادك لما تحتفظي بها لنفسك ؟!
صحيح ان الدعوة بحاجة الى فقه وتعلم احكام الدين ولكن أبدأي بحديث مع زوجك واولادك وقولي سوف نبطق سنن منسيه او آيه قرآنيه.

تنافسي مع زوجك بحفظ القرآن بقيام الليل بصوم النوافل ان لم يذهب زوجك للمسجد حثيه على الذهاب للمسجد وان لم يتكمن لا تتركي الجماعة صلي معه كوني له نعم الزوجة الصالحة والداعية الناجحة في أسرتها فأن كُنتِ ناجحة داخل اسوارمملكتك ستكوني ناجحة بكل أمر لان هذا توفيق من الله عز وجل 

{وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ 

تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ} [هود: 88].

امور كثيرة أنتِ بأستطاعتك أن تفعليها لاجل دعوتك ولاجل أسرتك وأهم من ذلك كله لاجل رضا الله ولكِ أن شاء الله الأجر والثواب والسعادة بالدارين.....

-3-

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


هاقد دقت الاجراس معلنة ابتداء عام جديد عام يحمل بين طياته خبايا كثيرة لا يعلمها الا الله
وهاانا انهض متكاسلة من الفراش فلقد اعتدت على النوم بعد صلاة الفجر اما الان فالوقت لا يسمح 
فعلي ان اجهز نفسي للذهاب الى الجامعة فهذة السنة الاولى وانا متحمسة لهذا الشعور الجديد

صليت الضحى وارتديت حجابي وانطلقت نحو الجامعة املة ان يكون هذا العام عام خير وبركة
دخلت بهو الجامعة فدارت عيناي مما رايت 
اخر الازياء وجميع الالوان واخر صيحات الحجاب الذي ربط الى الخلف والذي عقد فوق الاذن والذي والذي 
.....
بحثت عن جدول المحاضرات ودخلت القاعة بحثت عن مكان بعيد عن الشباب وجلست بجانبي فتاة ترتدي حجابا ولكن اي حجاب لا يعلم به الا الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قلت لها
ردت بابتسامة اخفتها وكانها كانت تتوقع صباح الخير او غيرها من عبارات التحية المتداولة
انا جوهرة 
ردت اهلا وسهلا وانا منال
تشرفنا 
وبدات المحاضرة وانشغلت ببنطالها الملاصق لجسدها 
ياالله انها تغطي راسها وتجسم ساقيها
قلت في نفسي ساتناقش معها في امر الحجاب ثم ترددت وماذا لو جابهتني برد غليظ 
الافضل ان لا اقول شيئا هي وما تريد
ولكن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم اخذ يتردد في خاطري 

من رأى منكرًا فلْيغيِّرهُ بيدهِ، فإن لمْ يستطعْ فبلسانِه، فإن لمْ يستطعْ فبقلبِه، وذلك أضعفُ الإيمانِ

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 5023
خلاصة حكم المحدث: صحيح




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


فقررت المغامرة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


انتظرت نهاية المحاضرة ثم التفت اليها قبل ان تغادر وسالتها عن معدلها في الثانوية وعن اشياء اخرى وخرجنا معا ونحن نتحادث و
وصلنا الحديقة وجلسنا على الكرسي ننتظر المحاضرة الاخرى التي يفصلنا عنها ساعة من الزمن وانا ادعوا الله ان يعينني على الحوار 

واستجاب الله دعائي فسالتني الا تشعرين بالحر بهذه الملابس وهذا الغطاء 

ابتسمت فرحة بفتح الموضوع لا يا غاليتي بل استمتع به
كيف ذلك وانا اذوب عرقا وانا البس ما ترين
اجبت بسرعة اذن حتى لباسك لم يدفع عنك حر الدنيا فكيف لنا ان نتقي حر الاخرة ان لم نتبع اوامر الله وننته بنواهيه

فهذا الذي البسه انما اتباعا لاوامر الله لاتقي النار
ردت بسرعة ولكن الوجة والكفين ليس من الضروي تغطيتهما
رددت باتسامة وكيف ذلك الم تسمعي الى قوله تعالى
"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رحيما"

وما سمعت بالسيدة اسماء بنت ابي بكر عن أسماءَ بنتِ أبِي بكرٍ رضيَ اللهُ عنهُما قالت كنا نُغطِّي وجوهَنا من الرجالِ وكنا نمشطُ قبل ذلك في الإحرامِ


الراوي: أسماء بنت أبي بكر المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 4/212
خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط الشيخين


فهذا يعني ان غطاء الوجه واجب 
غيرت وضعية قدمها فلفت القدم الاخرى على الاولى وقالت ان ديننا دين يسر وهانا اضع حجابي واتمتع بحياتي
تلعثمت قليلا وسكت ابحث في نفسي عن رد لا يجرحها او يزعجها ثم استعدت انفاسي وقلت 
نعم يا غاليتي انك تغطين راسك ولكن ما تلبسين لا يحجبك عن اعين الناظرين وبالتالي لا يسمى حجابا فالحجاب هو الستر ولباسك سامحيني بهذا الكلام رغم انه انيق جدا ويظهر ذوقك الرفيع في تطابق الالوان الا انه بدل ان يحجبك يلفت النظر اليك
ابتسمت لهذا الاطراء مع بعض الامتعاض الذي لم تستطع ان تخفيه وقالت وما ذنبي ان كان البعض عيونهم زائغة فهل ساحرم نفسي من لبس ما ارغب من اجل الاخرين

وشهد شاهد من اهلها قلتها ضاحكة يعني هل تعتبرين ان حجابك الكامل سيجعلك ترتدين ما ترغبين دون ان يلفت نظر الاخرين اليك 
اجابت بسرعة لم اقصد ذلك ولكني اقول ان لكل انسان حريته الشخصية
اجبت بسرعة ولكنها تنته عند حريه الاخرين فان لبست ما تشاءين من لبس فاتن فذلك سيفتن الشباب وربما يؤدي ذلك الى ان يقوم الشاب بما لا يرضي احد ويكون وزره عليك
وايضا هل نسيت حديث الرسول صلى الله عليه وسلم 
صنفانِ من أهلِ النارِ لم أرَهما . قومٌ معهم سياطٌ كأذنابِ البقرِ يضربون بها الناسَ . ونساءٌ كاسياتٌ عارياتٌ مميلاتٌ مائلاتٌ . رؤوسُهنَّ كأسنِمَةِ البختِ المائلةِ . لا يدخلْنَ الجنةَ ولا يجدْنَ ريحَها . وإن ريحَها لتوجدُ من مسيرةِ كذا وكذا

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2128
خلاصة حكم المحدث: صحيح
امتقع وجهها واخذت تجمع اغراضها لتقوم
فقلت انا اسفة جدا ما كان لي ان اقول 
قاطعتني قائلة هل حكمت علي اني من اهل النار ؟؟؟؟؟
اعوذ بالله ماكان لي ان احكم بمثل ذلك ولكنني اذكرك بالحديث 
وغيرت الموضوع الا تحبين الله وتحبين رسوله 
اجابت بسرعة اكيد نعم ولكن ما علا قة ذلك بالحجاب ؟؟؟؟؟؟؟
اجبت كيف تحبين الله وتعصين اوامره وتحبين الرسول ولا تتبعي سنته

اطرقت قليلا ثم قالت 
اتعلمين ان كلامك هذا حيرني وبدات افكر فيه 
اسرعت بالقول لان الله يحبك فانه يهديك عفوا سيسدد خطاك الى الحق 
فانت يا غاليتي عبده لله والله لم يخلقنا الا لعبادته ومن حقه علينا ان يامرنا بما شاء وعلينا ان نطيعه بلا تردد
فانت يا غاليتي تستطيعين ان ترضي ربك وترضي نفسك فان ارتديت الحجاب تستطيعين ارتداء ما تشاءين تحتح وتكوني في قمة الاناقة مع نصيحة بسيطة مني مع اني اعلم اني قد اثقلت عليك بنصائحي 
ابتسمت وقالت لا الله يعطيك العافية 
اجبت وانت جزاك الله خيرا لجسن الاستماع 
وما النصيحة سالتني بابتسامة عريضة
نصيحتي يا غاليتي بان تختاري من اللبس ما يظهر انوثتك كالفستان والتنورة لانه تظهلرك كانثى وان تبتعدي عن لبس ما يشبه في شكله لباس الرجال 

ردت بسرعة قصدك البنطلون
قلت نعم يا غلية انه لباس الرجال مهما تغير من شكله اكان عريضا ام ضيقا قصيرا ام طةويلا لتخرجي باذن الله مما يترتب على لبسه الم تسمعي بحديثه صلى الله عليه وسلم

 لعنَ اللَّهُ المتشبِّهاتِ منَ النِّساءِ بالرِّجالِ والمتشبِّهينَ منَ الرِّجالِ بالنِّساءِ

الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 22/156
خلاصة حكم المحدث: صحيح
نعم نعم سمعته ردت بحسرة ولكني غفلت عنه
لا عليك يا غاليه فان اقلعت عن لبسه وتبت من لبسه فلا يجوز لبسه الا لزوج فقط
فان تبت فلا حرج عليك فالله غفور رحيم
نظرت الى ساعتها وقالت ياه لقد مر الوقت بسرعة وعلينا ان نلحق المحاضرة الاخرى وساعتبرك صديقتي منذ الان وان شاء الله ستريني غدا بحلة جديدة 
فرحت بقولها وضممتها الى صدري قائلة وانت صديقتي واختي وحبيبتي في الله 
وامسكت يدها وانا اشكر الله ان اعانني على محاورتها وانطلقنا نحو المحاضرة وانا ادعو الله ان يحبب اليها الحجاب ويزينه في قلبها ويثبتها عليه

...وانت نعم انت الا آن الآوان لتبدأ مغامرتك الدعوية ..
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




واخيراً


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اليكم هذا الانشودة

فالهمة في طلب العلم والسعي الى الدعوة الى الله







منقول

تاريخ الاضافة: 31-01-2013
طباعة